الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   قراءة سورة البقرة بنية طلب أمر من أمور الدنيا

قراءة سورة البقرة بنية طلب أمر من أمور الدنيا

فتوى رقم : 2310

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/10/1429 20:09:00

س: السلام عليكم .. ما حكم قراءة سورة البقرة بنية طلب حاجة كزواج أو ذرية أو وظيفة؟ وفقكم الله.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يشرع للمسلم أن يعمل أي عمل صالح رجاء أن يوفقه الله في دينه ودنياه، قال الله تعالى: "مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ". ومن ذلك الزواج. والله أعلم.