الرئيسة    الفتاوى   صلاة أهل الأعذار   الجمع بين الصلاتين في السفر لأجل السلس

الجمع بين الصلاتين في السفر لأجل السلس

فتوى رقم : 2555

مصنف ضمن : صلاة أهل الأعذار

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/10/1429 20:41:00

س: السلام عليكم .. لدي سفر من المدينة إلى مكة، وعندي سلس فجمعت صلاة الظهر والعصر؛ لأننا سنخرج من الفندق قبل صلاة العصر، ولا أستطيع الوضوء من دورة مياه الحرم؛ لأن بها روائح، فهل يصح جمعي؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ما دام أنك مسافر فلك الجمع؛ ولو لغير هذا السبب. ولكن إن كانت حالك حال مشقة وحرج بالغين؛ فلك الوضوء متى أردت، ويبقى حكم طهارتك إلا إذا انتقضت بناقض آخر غير هذا السائل. ووقت العبادة أولى بالرعاية من طهارتها فلا أرى لك الجمع في غير السفر والمرض مع تيسر الأمر في الطهارة. ولك صلاة الفريضة بوضوئك للنافلة، وكذلك العكس. وبالجملة: لك جميع أحكام الصحيح؛ سوى الرخصة لك بعدم الانتقاض. والله أعلم.