الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   ضابط وجوب الغسل على المرأة إذا فكرت في الجماع

ضابط وجوب الغسل على المرأة إذا فكرت في الجماع

فتوى رقم : 2582

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 16/10/1429 16:16:00

س: أنا أشك في نفسي أني أمارس العادة السرية، أحياناً أقوم بالخيال والتفكير بالمداعبة مع زوجي؛ لكن يصير دون إرادة مني أحياناً ، ويكون هذا الخيال لمدة ثانية أو ثانيتين وأنا جالسة، أو ماشية، أو واقفة، وأقوم بالاغتسال في بعض الأحيان سبع أو ثمان مرات في اليوم، مما يسبب لي كثرة الاغتسال وقضاء الصلوات مما يجعلني أبكي، ولا أريد أن أصلي، وأنا الآن خائفة أن كل صلواتي وصيامي خطأ وعلي إثم؛ فماذا أفعل؟ فحياتي كلها شكوك واغتسال. جزاكم الله خيراً . أتمنى الرد في أسرع وقت فحالي لا يعلمها إلا الله.

ج: مجرد التفكير في الجماع أو المداعبة ونزول شيء من المذي لا يوجب الاغتسال، والعادة السرية هي استدعاء الشهوة بأي طريقة، سواء كانت بالتفكر أو بالعبث بموضع الشهوة، فإذا حصل بذلك نشوة وحركة داخلية في الأعضاء التناسلية، ثم ارتياح نفسي وبدني فهذا هو الإنزال، أو العادة السرية للمرأة، وهي توجب الغسل ولو لم تري ماء، فإذا فعلت ذلك وجب الغسل وبطل الصيام إن كانت صائمة، والظاهر من حالك أنه مجرد مذي لا يبطل الصوم، ولا يوجب الغسل. والله أعلم.

ضابط    واجب    جنابة    غُسْل    تفكير    جماع    امرأة