الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   صلاة وصيام من أسقطت في الشهر الثالث

صلاة وصيام من أسقطت في الشهر الثالث

فتوى رقم : 2642

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 16/10/1429 16:22:00

س: يا شيخ .. أنا كنت حاملاً في الشهر الثالث وأسقطت الجنين؛ فهل علي الفطر أو الصوم؟ جزيت خيراً.

ج: إذا كان هذا السقط قد تبين فيه خلق إنسان فهذا الدم دم نفاس؛ فلا تصومي، وإن كان لم يتبين فيه خلق إنسان فهو دم فساد ولك أحكام الطاهرات، فتصلين وتصومين. والله أعلم.

إجهاض    جنين    نفاس    صوم    صلاة    امرأة