الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   ترك الصلاة لمدة سنتين بسبب الوسواس، فهل يلزمه الغسل من الجنابة؟

ترك الصلاة لمدة سنتين بسبب الوسواس، فهل يلزمه الغسل من الجنابة؟

فتوى رقم : 2692

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 16/10/1429 18:22:00

س: كنت تاركاً للصلاة والصوم لمدة سنتين؛ بسبب الوسواس، وقبل أسبوع تشهدت ثم اغتسلت غسل الإسلام؛ فهل هذا يكفي أم لابد من غسل بنية رفع الجنابة؟

ج: تركك للصلاة هذه المدة من وحي إبليس ؛ فلا تعد إليه .
ولا يلزمك أن تغتسل بنية الجنابة إلا إذا كان قد وجد منك ما يوجب ذلك، من جماع أو إنزال في احتلام أو يقظة. ونوصيك بالإعراض وعدم الالتفات إلى هذه الوساوس التي آلت بك إلى ترك الصلاة والصيام هذه المدة الطويلة، نسأل الله تعالى أن يشفيك ويعافيك ويثبتك على الحق. والله أعلم.