الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   الدعاء على النفس بتعجيل العقوبة في الدنيا

الدعاء على النفس بتعجيل العقوبة في الدنيا

فتوى رقم : 3103

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/10/1429 11:36:00

س: ما حكم الدعاء على النفس بأن يعجل الله عقوبتها في الدنيا قبل الآخرة؛ كأن يقول: أعمِ بصري في الدنيا إن نظرت إلى الحرام؟

ج: لا ينبغي الدعاء على النفس؛ ولو في حال وجود معصية؛ لنهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك بقوله: "لا تدعوا على أنفسكم .. لا توافقوا من الله تبارك وتعالى ساعة نيل فيها عطاء فيستجيب لكم" أخرجه مسلم من حديث جابر.
والواجب على المسلم إذا فعل معصية أو ذنباً هو التوبة وطلب الرحمة، ففي صحيح مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عاد رجلاً من المسلمين قد خفت فصار مثل الفرخ، فقال: هل كنت تدعو بشيء؟ قال: كنت أقول: اللهم ما كنت معاقبي به في الآخرة فعجله لي في الدنيا! فقال: صلى الله عليه وسلم: سبحان الله! لا تطيقه، أفلا قلت: اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار؟. والله أعلم.

دعاء    نفس    تعجيل    عقوبة    دنيا    معصية