الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   أحرمت واشترطت ثم حاضت

أحرمت واشترطت ثم حاضت

فتوى رقم : 3463

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/10/1429 17:08:00

س: الشيخ الفاضل سليمان .. أنا وزوجي نوينا العمرة وذهبنا إلى مكة، وعند الميقات تلفظت بنية العمرة مع شرط الاحتباس، وعندما دخلت مكة جاءتني الدورة الشهرية ولم أستطع أداء العمرة، واضطررنا إلى الرجوع إلى الرياض لظروف عمل زوجي؛ فماذا أفعل؟ وماذا علي؟ وجزاك الله خيراً.

ج: ما دمت قد اشترطت فلك التحلل من إحرامك والرجوع إلى بلدك ولا شيء عليك. والله أعلم.