الرئيسة    الفتاوى   صلاة الجماعة   رجل بنى مسجداً وصار إمامه وهو لا يحسن الإمامة

رجل بنى مسجداً وصار إمامه وهو لا يحسن الإمامة

فتوى رقم : 3524

مصنف ضمن : صلاة الجماعة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/10/1429 19:04:00

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. إمام مسجدنا رجل كبير السن؛ ولحرصه سعى في بناء المسجد، وأصبح الإمام، ولكنه لا يعطي الإمامة أو الخطابة حقها؛ فهو غالباً ما تراه يخطئ في الكلمات، ويحرف المعاني القرآنية، ويتكلم بكلام ما أنزل الله به من سلطان؛ كلام سوقي وقبيح ومبتذل، وأحياناً يتكلم بالكلام الفاحش داخل المسجد، فترى الناس ينفرون منه ولا يريد أحد من أهل القرية أن يدخل المسجد من أجله؛ فكيف نعمل؟ هل نصلي خلفه ونحن له كارهون؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. لا يجوز لمن له ولاية المساجد أن يعين في منصب الإمامة من لا يحسن القراءة مع وجود من يحسنها، ولكن لا تأثير لهذا في صحة إمامته؛ فإن كانت أخطاؤه غير متعمدة، وأن ما يقرأ به هو غاية جهده ومنتهى استطاعته فإن صلاته صحيحة لنفسه، وإذا صحت لنفسه صحت لغيره، ولا فرق بين أن يكون إماما راتبا أو غير راتب، أو أن يكون اللحن في الفاتحة أو غيرها، ولا بين المأموم اللحان ولا غيره، وعلل الفقهاء ذلك بأن لحنه لا يخرج ما يقرؤه أن يكون قرآنا، وكالصغير المميز صحت منه الصلاة فصحت إمامته لغيره في قول كثير من أهل العلم وهو الراجح.
وأما القول بعدم صحة صلاة من لحن متعمدا فلما فيه من العبث والسخرية بالقرآن والسخرية مبطلة للصلاة.
ونوصيكم بنصحه وتوجيهه بالطرق المناسبة، ونرى أن يقوم بذلك من له عنده مكانة ويمكنه التأثير عليه؛ فإن لم يمكن ذلك فلكم الصلاة خلفه مع الاستمرار في النصح والتوجيه. والله أعلم.