الرئيسة    الفتاوى   صيام التطوع   قطع صيام الست من شوال، وصيامها في الأيام الفاضلة

قطع صيام الست من شوال، وصيامها في الأيام الفاضلة

فتوى رقم : 3981

مصنف ضمن : صيام التطوع

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/10/1429 18:37:00

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. نويت صيام الست من شوال في الليل، وفي الصباح أفطرت بدون سبب للإفطار؛ فهل علي شيء؟ وأنوي ـ إن شاء الله ـ صيام الست في الاثنين والخميس من كل أسبوع؛ فما رأيكم في ذلك؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يجوز لمن يقضي يوماً من رمضان أن يفطر فيه؛ لما روت أم هانئ: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شرب شراباً, فناولها لتشرب, فقالت: إني صائمة، ولكني كرهت أن أرد سؤرك, فقال: "إن كان قضاء من رمضان فاقض يوماً مكانه, وإن كان تطوعاً, فإن شئت فاقض, وإن شئت فلا تقض" رواه أحمد وأبو داود، وهو حديث جيد، ولأن وقت القضاء موسع إلى رمضان التالي؛ فلم يتعين قضاؤه في هذا اليوم.
ويجوز تحين الأيام الفاضلة بصيام الست. والله أعلم.