الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   طهرت من الليل وصامت ولم تغتسل ولم تصل إلا في العشاء

طهرت من الليل وصامت ولم تغتسل ولم تصل إلا في العشاء

فتوى رقم : 4013

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/10/1429 18:43:00

س: امرأة أتتها أول دورة بعد نفاسها، وعادتها ثمانية أيام إلى تسعة؛ لكن منذ يوم سبعة وهي جافة، وفي اليوم التاسع قبل الفجر نوت الصيام؛ لكن لم تغتسل ولم تصل؛ لكي تتأكد، فنزل دم في وقت العصر ثم جفت، وفي اليوم العاشر نوت الصيام قبل الفجر ولم تغتسل؛ لتتأكد ولم تصل حتى جاء وقت العشاء فاغتسلت وقضت صلاة هذا اليوم؛ فهل صيام هذا اليوم صحيح؟ وما حكم فعلها؟

ج: صيامها لليوم العاشر صحيح، ولكنها أخطأت بتأخير الاغتسال إلى العشاء مع أنها قد رأت الطهر، وما دامت قد قضت صلوات هذا اليوم فلا شيء عليها. والله أعلم.