الرئيسة    الفتاوى   شروط الصيام ومفسداته   التحايل على الجماع في نهار رمضان بالأكل قبله

التحايل على الجماع في نهار رمضان بالأكل قبله

فتوى رقم : 4031

مصنف ضمن : شروط الصيام ومفسداته

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 18/10/1429 19:07:00

س: من أفطر بالأكل ليجامع أهله؛ هل يعد محتالاً وبالتالي عليه صيام شهرين متتابعين تغليظاً عليه؟ أم يكون آثماً على احتياله ولا يلزمه إلا قضاء يوم واحد، وفعله لا يكفر لعظمه كما قلنا في اليمين الغموس؟ تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.

ج: وتقبل الله منكم صالح الأعمال .. وتحايل الصائم على إسقاط الكفارة عن الجماع في نهار رمضان بالأكل قبله لا يغير من الحكم الشرعي شيئاً؛ لأنه قصد الجماع ولم يكن تبعا لفطر مأذون فيه؛ ولأن الحيل باطلة شرعاً، ولأنه يلزمه الإمساك إذا أفطر متعمدا بغير رخصة.
وعليه: فمن أكل ليجامع امرأته في نهار رمضان، وهو ممن يلزمه الصيام فهو آثم، والإثم هو أخطر ما في ذلك وليس الكفارة، فإن فعل فعليه التوبة والاستغفار والقضاء، وعليه كذلك كفارة الجماع في نهار رمضان.
وإن أفطر بغير الجماع، ولم يكن في نيته قبل ذلك، ثم جامع في نهاره؛ فهل عليه كفارة الجماع في نهار رمضان؟ فيه قولان مشهوران لأهل العلم، ذهب جماهير أهل العلم إلى وجوبها عليه في هذه الحال. والله أعلم.