الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   اليأس من الحصول على الرزق

اليأس من الحصول على الرزق

فتوى رقم : 4279

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 03/12/1429 15:35:00

س: الشيخ الفاضل .. نعلم أن الله يقسم الأرزاق بين عباده، وأن الله يبتلي عباده بنقص في الأموال والأنفس والثمرات والحظوظ، وعندما يعلم الإنسان أنه مبتلى بقلة الحظ، وتصعب أموره في كل أمر يقصده، وبما يسمى بالعامية بـ المقرود، بحيث يشعر بالإحباط وعدم الرغبة في عمل شيء؛ لأنه لم يوفق في شيء، ولم يحقق شيئا يذكر؛ فهل هذا الشعور من التسخط والجزع والطيرة المنهي عنه؟ وبم تنصحني؟

ج: الحمد لله وبعد .. لا ينبغي للإنسان أن ييأس من روح الله تعالى ويقنط من رحمته؛ بل الواجب هو إحسان الظن بالله تعالى مع بذل الأسباب المعينة على كسب الرزق، ومن ذلك سؤال أهل الخبرة بهذه الأمور، ولتعلم أن لله تعالى الحكمة البالغة في كل شيء، ومن ذلك حرمان بعض الناس أو تأخير الرزق عنهم؛ لحكم ومصالح بالغة لا يستطيع الإنسان إدراكها، ولعل منها: ابتلاء العبد هل يصبر ويحتسب ويرضا أم يتسخط، وهل يلجأ إلى الله تعالى ويدعوه ويرجوه ويسأله في كل طرفة عين أن يسهل رزقه وييسر أمره. فننصحك بالانطراح بين يدي الله تعالى والإكثار من دعائه والتضرع بين يده، ومراجعة النفس ومحاسبتها والتوبة من الذنوب، فإن الإنسان قد يحرم الرزق بالذنب يصيبه. والله أعلم.

يأس    تحصيل    اكتساب    رِزْق