الرئيسة    الفتاوى   أحكام السفر   الترخص برخص السفر للبحارة والعاملين في السفن

الترخص برخص السفر للبحارة والعاملين في السفن

فتوى رقم : 4364

مصنف ضمن : أحكام السفر

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 26/12/1429 08:10:00

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. ما حكم قصر الصلاة بالنسبة لنا نحن البحارة العاملون والمقيمون بدون زوجة على متن سفينة للمسافرين، بحيث نقوم بعدة رحلات بين شمال المغرب وجنوب أسبانيا، من الثامنة صباحاً إلى منتصف الليل؟ وما حكم النوافل والجمعة؟ وجزاكم الله كل خير.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. المعتبر في مشروعية رخص السفر وجود المعنى العرفي للسفر، وأنتم في هذه الحال مسافرون؛ لأنكم في نقلة وارتحال، ولكم تأخير قضاء ما أفطرتموه إلى وقت قصر النهار وبرودة الجو، ويشرع لكم في حال سفركم هذا الترخص بجميع رخص السفر، كالقصر والجمع والفطر في رمضان. والنوافل المطلقة مشروعة لكم، وكذلك سنة الفجر والوتر.
وأما الجمعة فلا يشرع لجماعة المسافرين إنشاؤها ؛ لترك النبي صلى الله عليه وسلم ذلك بلا انخرام مع وجود المقتضي وعدم المانع ، ولا يجب عليهم شهودها مع المقيمين؛ لحديث: "ليس على مسافر جمعة" رواه الطبراني من حديث ابن عمر بسند حسن. والله أعلم .