الرئيسة    الفتاوى   الدعوة والتربية والحسبة   الطريقة الصحيحة لإنكار المنكر

الطريقة الصحيحة لإنكار المنكر

فتوى رقم : 4479

مصنف ضمن : الدعوة والتربية والحسبة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 05/12/1429 18:42:00

س: مما من الله به علي أني لا أرى منكراً إلا أنكرته، وطريقة إنكاري قد لا يكون فيه تبيين حكم هذا المنكر؛ إنما أذكر ضرره على الشخص أو أنه معصيه لله، أو أنه ليس فيه فائدة، وهكذا؛ لكن يأتيني إحساس أني لم أقدم المطلوب في الإنكار، أو أني أهون المنكر أو أميع الإنكار، وباختصار أنا في إنكاري أتبع طريقة (مزحه برزحه)؛ المعنى: أي أمزح وأوصل المطلوب ويضحك صاحب المنكر ثم يتأثر مما بعد المزح؛ فهل طريقتي صحيحة وجائزة؟ وهل من نصيحة؟

ج: الحمد لله وبعد .. ننصحك باتباع قول الله تعالى: "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن"، والإنكار على من يفعل معصية لله تعالى بإشعاره أن هذه معصية لله وفيها ضرر عليه بأي وسيلة ومنها ما ذكرت هو نوع من الإنكار، ويكفي لإبراء الذمة. والله أعلم.