الرئيسة    الفتاوى   التأمين   استفادة الموظف من التأمين الصحي المقدم من جهة العمل

استفادة الموظف من التأمين الصحي المقدم من جهة العمل

فتوى رقم : 4546

مصنف ضمن : التأمين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 19/12/1429 08:10:00

س: السلام عليكم ورحمة الله .. ما حكم الكشف الطبي للعاملين في الشركات وأهلهم وذلك على حساب هذه الشركات؟ أي الاستفادة من نظام التأمين الصحي الذي تقدمه هذه الشركة.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ما دام أن جهة العمل قد التزمت بتقديم خدمة معينة للموظف، مثل العلاج، ولم يوقع الموظف عقد التأمين مع شركة التأمين فله الاستفادة من هذه الخدمة، وليس مسؤولاً عن عقد شركته مع شركة التأمين .
ونحو ذلك : إذن الشريعة في الأكل من ضيافة اليهودي رغم أنهم أكلة الربا ؛ وقد ثبت هذا ذلك في السنة من وجوه متعددة ؛ وكالمجني عليه في الحوادث المرورية وغيرها = يستحق التعويض ، ويحل له أخذه من شركة التأمين؛ رغم أنه نتج عن عقد محرم ، وكذلك أكل الزوجة والولد من مال رب الأسرة ؛ وإن كان ناتجا عن حرام.
وهذا كله مبني على أن المال الحرام إنما يحرم على كاسبه أن ينتفع به هو ، وفي "فتاوى اللجنة الدائمة" (26/26/332) : (لا يجوز للأب أن يربي أولاده على كسب حرام، وهذا معلوم عند السائل ، وأما الأولاد فلا ذنب لهم في ذلك ، وإنما الذنب على أبيهم) أهـ.
ولهذا لم يحرم وضع المال الحرام في وجوه البر ؛ لما ذكرنا من أن حكم التحريم تعلق بكاسبه أو من عقده.
فعليه نؤكد في مسألتنا أنه إذا التزمت الشركة بتغطية النفقات الطبية ، ثم تعاقدت مع شركة تأمين لتمويلها كان خطاب تحريم التأمين موجها إلى الشركة لا إلى موظفيها.
لكن هذا لا يمنع مناصحة الشركة فيما يرى الموظف أنه محرم. والله أعلم.