الرئيسة    الفتاوى   أحكام الموظفين والطلبةوالعمال   طلب العلم الشرعي في الجامعات النظامية

طلب العلم الشرعي في الجامعات النظامية

فتوى رقم : 4712

مصنف ضمن : أحكام الموظفين والطلبةوالعمال

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 26/12/1429 08:05:00

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. الشيخ سليمان .. والله إني أحبكم في الله، وأرجو منكم جواباً شافياً، هناك شخص يحب العلم، وقد درس في المعهد العلمي، وهو الآن ـ ولله الحمد ـ في جامعة أم القرى في قسم الشريعة، ويدرس على يد أفاضل العلماء، ولكن المشكلة أن عنده وسوسة فيأته الشيطان ويقول: إن ما تقوم به ليس بطلب علم وتلقي عن أفواه العلماء، فيبقى حائراً؛ فهل الدراسة المنهجية على علماء بالجامعة لا تعد من تلقي العلم؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. طلب العلم الشرعي على أهله ليس خاصاً بمكان دون مكان؛ فما دام أن الإنسان يأخذ العلم الشرعي عن أهله فهو متلق للعلم سواء كان ذلك في المسجد أو الجامعة أو غيرهما من الأمكنة.
وأما إن كان السؤال عما يشوب النية من قصد الشهادة أو الوظيفة فليجاهد المرء نفسه على تصحيح النية، وتوجيه قصده لله عز وجل، وقد قال بعض السلف كيزيد بن هرون: طلبنا العلم لغير الله فأبى إلا أن يكون لله، ومعناه: أنه دلنا على الإخلاص، وأحسن ما يظفر به الشيطان صدنا عن العلم. والله أعلم.