الرئيسة    الفتاوى   أحكام الموظفين والطلبةوالعمال   خُصم من راتبه بغير حق، فهل له أخذه دون علم الشركة؟

خُصم من راتبه بغير حق، فهل له أخذه دون علم الشركة؟

فتوى رقم : 4724

مصنف ضمن : أحكام الموظفين والطلبةوالعمال

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 26/12/1429 07:57:00

س: أعمل في شركة بعقد فيه شروط، وبعد عملي لمدة عام دون نقل الكفالة قامت الإدارة بخصم 4500 ريال على من لم يحضر جواز السفر للشركة، ورد المبلغ إذا نقل على الشركة الكفالة، ولكن لم أنقل فأخذوا المبلغ، وشهد كل الموظفين ـ منهم من يعمل في الإدارة ـ بأن هذا ظلم؛ لأن الأمر محصور بين: إما فصله من العمل؛ لعدم نقل الكفالة، أو أخذ راتبه الذي هو نظير عمله؛ فهل يجوز لي أن آخذ حقي بأخذ شئ من الشركة بقيمة المبلغ المخصوم ظلماً دون علم الشركة؟

ج: الحمد لله وبعد .. إذا لم يكن أخذ هذا المبلغ منصوصا عليه في عقد هذا الموظف مع الشركة فليس لها أخذه، وهي مخيرة بين قبول الموظف بحاله أو تسريحه، أو أن تقنعه بنقل الكفالة برضاه، لا أن تحسم عليه لتجبره على نقلها؛ فإن فعلت فعليه أولا أن يطالب برده، وإلا فله أن يأخذ من الشركة بقدر ما أخذت منه. والله أعلم.

حسم    راتب عمل    وظيفة    موظف    ظلم    ظَفَر