الرئيسة    الفتاوى   أحكام اللباس والزينة والحجاب والعورات   الاختلاط في الوظائف بين الرجال والنساء والواجب تجاهه

الاختلاط في الوظائف بين الرجال والنساء والواجب تجاهه

فتوى رقم : 4906

مصنف ضمن : أحكام اللباس والزينة والحجاب والعورات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 02/01/1430 13:57:00

س: فضيلة الشيخ .. السلام عليكم .. ما حكم الاختلاط في العمل بين النساء والرجال؛ المقتضي للعمل في غرفة واحدة، وتحت رئاسة رجل، وما يكتنف ذلك من الاجتماعات والتفاهمات، وما يفضي إليه من زمالة وتبادل لأرقام الاتصال؛ من أجل العمل كما يقال وغير ذاك؟ وللعلم هو ما بدأت في الظهور، وما واجب العلماء والدعاة وكل الغيورين تجاهه؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الاختلاط بين الرجال والنساء في أماكن الدراسة والعمل ظاهر المفسدة، فيجب على الحاكم ووالي الحسبة أن يمنعه، كما يجب على المسلمين أفرادا وجماعات محاربة هذه الظاهرة الدخيلة.
والعالم الغربي قد بدأ يدعو إلى منع الاختلاط في المدارس، وطبقه في مدارس كثيرة، حتى صارت المدارس وحيدة الجنس أي التي لا اختلاط فيه تقفل باب القبول في أوقات مبكرة بسبب شدة الإقبال عليها؛ لما يرون في ذلك من جودة التحصيل لأولادهم؛ فكيف بدأ بعض المسلمين من حيث بدأ الآخرون؟.
فالواجب إسداء النصيحة لمن أقره في مؤسسته، وبذل التوجيه والإرشاد للناس، وإنكاره بالتي هي أحسن، ومخاطبة ولاة الأمر بالطرق المشروعة المناسبة؛ ليمنعوا هذه الظاهرة. والله أعلم.

ذكورة    ذكر    امرأة