الرئيسة    الفتاوى   الشركات   أعطى العامل مالا ليشتري به بضاعة ويرد أكثر منه

أعطى العامل مالا ليشتري به بضاعة ويرد أكثر منه

فتوى رقم : 5317

مصنف ضمن : الشركات

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 17/01/1430 20:00:00

س: السلام عليكم .. الشيخ سليمان ! سوف أفتح محلاً باسمي والعامل سوف يأخذ مني مبلغ خمسين ألف ريال يشتري بها بضاعة للمحل وسوف يعيدها لي سبعين ألفاً بعد أربعة أو خمسة أشهر، فما الحكم؟ أرجو الإجابة وجزاكم الله خيرا.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. هذه معاملة محرمة؛ فلا يجوز لك الدخول فيها؛ لأنه إن أخذ المبلغ منك على سبيل القرض؛ فهو ربا؛ لأنه قرض مع رده بزيادة، وإن أخذه على سبيل المضاربة فقد تضمن تحديد الربح بمبلغ معين محدد، وهذا لا يجوز؛ لأن الواجب أن يكون الربح في المضاربة وغيرها من الشركات بنسبة من رأس المال كالثلث أو الربع، ونحو ذلك، وتصحيح العقد يكون بأن تدفع له المال مضاربة على أن يكون لك من الربح النصف أو الخمس أو الربع من رأس المال. والله أعلم.

قرض    إقراض    أموال    ردّ    زيادة    مضاربة    ربا