الرئيسة    الفتاوى   أحكام الحرمين   المفاضلة بين المسجد النبوي والمسجد الأقصى

المفاضلة بين المسجد النبوي والمسجد الأقصى

فتوى رقم : 5588

مصنف ضمن : أحكام الحرمين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 03/02/1430 19:01:00

س: السلام عليكم .. فضيلة الشيخ! أيهما أفضل المسجد النبوي أو المسجد الأقصى؟ مع التزويد بالأحاديت الخاصة بالمسجدين وجزاك الله خيراً.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. المسجد النبوي أفضل من المسجد الأقصى؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه, إلا المسجد الحرام" رواه مسلم. وعن جابر رضي الله عنه أن رجلاً قال يوم الفتح‏: ‏يا رسول الله! إني نذرت إن فتح الله عليك مكة أن أصلي في بيت المقدس‏؛‏ فقال‏:‏ "صل ههنا"، فسأله فقال‏: ‏"صل ههنا"، فسأله؛ فقال‏: ‏"فشأنك إذاً" رواه أحمد و أبو داود.
وقد ثبت في المسجد الأقصى قوله صلى الله عليه وسلم: "إن سليمان بن داود لما بنى بيت المقدس سأل الله عز و جل خلالا ثلاثا: سأل الله حكما يصادف حكمه فأوتيه، وسأل الله ملكا لا ينبغي لأحد من بعده فأوتيه، وسأل الله حين فرغ من بناء المسجد أن لا يأتيه أحد لا ينهزه إلا الصلاة فيه أن يخرجه من خطيئته كيوم ولدته أمه، أما اثنتان فقد أعطيهما، وأرجو أن يكون قد أعطي الثالثة" رواه النسائي وغيره من حديث عبدالله بن عمرو بن العاص، والله أعلم.