الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   كتابة "ص" بدل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

كتابة "ص" بدل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

فتوى رقم : 5770

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 14/02/1430 00:01:00

س: أحسن الله إليكم شيخنا .. ما حكم كتابة حرف (ص) بدلا من كتابة صلى الله عليه وسلم عند كتابة الرسائل؟

ج: الحمد لله أما بعد .. الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من أعظم العبادات وأجل القربات، والأكمل للعبد أن يأتي بها تامة في نطقه وفي كتابته، ولكن ما الحكم لو تركها المرء، أو اكتفى في الكتابة بالرمز كـ (ص) وكـ (صلعم) ونحوهما؟
الجواب أن هذا ينبني على حكم الصلاة على النبي صلى الله عيه وسلم عند ذكره، وهي مسألة اختلف فيها العلماء على أقوال أقربها أنها سنة وليست واجبة، وقد حكى ابن جرير إجماع الأمة على ذلك.
وأما وصف تاركها بالبخل في الحديث فلا يدل على الوجوب، وإنما يدل على الاستحباب المؤكد؛ فعلى هذا لو تركها المتكلم فلا إثم عليه، ومثل ذلك لو تركها الكاتب أو أبدلها برمز، ولكن الأولى كما ذكرنا أن يكتب الصلاة تامة . والله أعلم .