الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   ترك الوضوء من لحم الإبل؛ لأنه لا يرى النقض بذلك

ترك الوضوء من لحم الإبل؛ لأنه لا يرى النقض بذلك

فتوى رقم : 5785

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/02/1430 06:04:00

س: شيخنا الفاضل! ما حكم من لا يتوضأ من أكل لحم الإبل مستنداً إلى أقوال من لا يرى نقضها للوضوء، ويرى أن ذلك ما يميل إليه قلبه، فما هو القول الراجح في المسألة؟

ج: الحمد لله أما بعد .. أكل لحم الإبل ينقض الوضوء، وهو قول جمع من الصحابة، ومذهب أحمد، وأحد قولي الشافعي، واختيار الخطابي والنووي من الشافعية؛ فعن جابر بن سمرة: أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم: " أأتوضأ من لحوم الغنم؟ قال: إن شئت توضأ وإن شئت لا تتوضأ، قال: أأتوضأ من لحوم الإبل؟ قال: نعم توضأ من لحوم الإبل" رواه مسلم. وقال جابر بن سمرة رضي الله عنه: كنا نتوضأ من لحوم الإبل ولا نتوضأ من لحوم الغنم، رواه ابن أبي شيبة في "المصنف" بسند صحيح عنه.
ولكن المسألة خلافية بين العلماء؛ فإن مذهب الأئمة الثلاثة أبي حنيفة ومالك والشافعي عدم الوجوب، وعليه: فإذا اختار شخص هذا القول؛ لاطمئانه إليه وإلى دليله فلا حرج عليه. والله أعلم.