الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   يعاني من الرجوع إلى الذنب بعد التوبة

يعاني من الرجوع إلى الذنب بعد التوبة

فتوى رقم : 5977

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 17/02/1430 06:19:00

س: أريد أن أتوب لكن المشكلة أني كلما أتوب وأستغفرالله أرجع وأفعل المعاصي، ماذا أفعل؟ لقد تعبت من المعاصي التي كلما أتوب أرجع وأفعلها، ومنها: التهاون بالصلاة، وفعل الفواحش والمخدرات التي هي السبب. أفيدوني جزاكم الله خيراً.

ج: الحمد لله أما بعد .. عليك كلما أذنبت أن تتوب ولا يضرك أن تعود إلى المعصية مرة أخرى، وذلك لأن التوبة هي الندم، وحيث ندمت واستغفرت ويلزم من ذلك عزم الإنسان وقت التوبة على أن لا يعود. فإن عاد بعد ذلك فذنبه الأول قد محي إن شاء الله تعالى، والذنب الذي فعله الآن عليه أن يتوب منه ويستغفر، فقد ثبت عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن عبدا أذنب ذنبا فقال: رب أذنبت فاغفره، فقال ربه: أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به؟ غفرت لعبدي، ثم مكث ما شاء الله، ثم أذنب ذنبا فقال: رب أذنبت ذنبا فاغفره، فقال ربه: أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به؟ غفرت لعبدي، ثم مكث ما شاء الله ثم أذنب ذنبا قال: رب أذنبت ذنبا آخر فاغفر لي فقال: أعلم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به؟ غفرت لعبدي فليفعل ما شاء "متفق عليه. ومعناه: أن ذنوبه لا ضرر منها ما دام يستغفر ويتوب إثر كل ذنب. والله أعلم.

رجوع    إثم    معصية    بَعْد    توبة