الرئيسة    الفتاوى   القرآن الكريم وعلومه   كيفية سجود التلاوة لمن يقرأ مضطجعاً

كيفية سجود التلاوة لمن يقرأ مضطجعاً

فتوى رقم : 5991

مصنف ضمن : القرآن الكريم وعلومه

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 17/02/1430 19:14:00

س: يا شيخ .. بعض المشايخ ذكر أنني إذا كنت أقرأ ومررت بآية فيها سجدة فإني أسجد، وأنا لا أقرأ إلا على البطن فأجلس وأسجد؛ لأني والله لا أعرف هذا الشيء، فلو سمحت أجبني؛ لأني لا أحب أن أتكلم منذ جاءني هذا المرض. وشكراً.

ج: الحمد لله أما بعد .. سجود التلاوة سنة، وليس بواجب، ويجوز للمسلم إذا كان يقرأ وهو مضطجع فمر بآية سجدة أن يجلس ثم يسجد ويرجع إلى حالته الأولى.
وأما الاضطجاع على البطن فمنهي عنه؛ ففي سنن أبي داود وغيره عن يعيش بن طخفة الغفاري رضي الله عنه قال: قال أبي: بينما أنا مضطجع في المسجد على بطني إذا رجل يحركني برجله فقال: "إن هذه ضجعة يبغضها الله" قال: فنظرت فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم، رواه أبو داود بإسناد صحيح، ولكن إن كان ذلك بسبب مرض أو مشقة فلا حرج في الاضطجاع على البطن، أو القراءة على هذه الحال. والله أعلم.