الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   تشكو من كثرة الأحلام المتعلقة بالجماع والإثارة

تشكو من كثرة الأحلام المتعلقة بالجماع والإثارة

فتوى رقم : 6046

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 24/02/1430 12:11:00

س: السلام عليكم .. ماذا أفعل يا شيخ بعد الله سبحانه؟! أعاني منذ سنتين من كثرة الاحتلام ولو كان النوم بغفوة بسيطة، فإنني عندما أنام في أي وقت أرى أحلاماً كالجماع أو مواقف مثيره لي أو لغيري، وأحياناً أرى حيوانات ويشكل علي هل علي غسل أو لا حيث أنني أحياناً أتأكد وأحياناً لا، وسؤالي هو: ماذا أفعل كي تذهب عني هذه الأحلام؛ لأني أصبحت أكره النوم خوفاً من هذه الأحلام مع أني أحافظ على أذكار النوم؟، وهل عدم المبالاة بها وعدم الاغتسال إهمال مني؟ علما بأني عانيت منذ وقتها بالوساوس في الوضوء والصلاة؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. المشروع للإنسان إذا رأى في منامه ما يكره أن يفعل ما أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم: ففي صحيح البخاري عن أبي سعيد الخدري رضي اللّه عنه أنه سمع النبيّ صلى اللّه عليه وسلم يقول: "إذَا رَأى أحَدُكُمْ رُؤْيا يُحِبُّها فإنَّمَا هِيَ مِنَ اللَّهِ تَعالى فَلْيَحْمَدِ اللَّه تَعالى عَلَيْها وَلْيُحَدّثْ بِها" وفي رواية: " فَلا يُحَدِّثْ بِها إِلاَّ مَنْ يُحِبُّ، وَإذَا رأى غَيْرَ ذلكَ مِمَّا يَكْرَهُ فإنَّمَا هِيَ مِنَ الشَّيْطانِ فَلْيَسْتَعِذْ مِنْ شَرِّها وَلا يَذْكُرْها لأحَدٍ فإنها لا تَضُّرُّهُ".
وفي صحيح مسلم عن جابر رضي اللّه عنه عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال: "إِذَا رأى أحَدُكُمُ الرُّؤيا يَكْرَهُها فَلْيَبْصُقْ عَنْ يَسارِهِ ثَلاثاً وَلْيَسْتَعِذْ باللَّه مِنَ الشَّيْطانِ ثَلاثاً وَلْيَتَحَوَّلْ عَنْ جَنْبِهِ الَّذِي كانَ عَلَيْهِ".
كما ثبت في حديث عبدالله بن عمرو مرفوعا: "إذا فزع أحدكم من النوم فليقل أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه وشر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون فإنها لن تضره" رواه الترمذي.
وأما الغسل: فإذا رأت المرأة في المنام أن أحداً يجامعها أو يلامسها وحصل لها من ذلك نشوة ولذة ورأت بعد الاستيقاظ ماء أو أثره فيجب عليها الاغتسال؛ فعن أم سلمة أم المؤمنين أنها قالت: جاءت أم سليم أمرأة أبي طلحة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله إن الله لا يستحيي من الحق، هل على المرأة من غسل إذا هي احتلمت؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: نعم إذا رأت الماء. والله أعلم.

رؤيا