الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   التيمم مع وجود الماء خشية الإصابة بالمرض

التيمم مع وجود الماء خشية الإصابة بالمرض

فتوى رقم : 6066

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/02/1430 18:54:00

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فضيلة الشيخ .. كانت مصاباً بداء في الصدر، ويؤثر علي البرد والاغتسال، ومع ذلك كنت أجامع زوجتي وعندما يحين وقت صلاة الفجر أتيمم وأصلي، وأغتسل بعد أن يعتدل الجو قبيل الظهر؛ لأني لو استعملت الماء الدافئ وقت الفجر فإن الضرر قائم؛ فهل فعلي صحيح؟ أم أنه يجب علي إعادة صلوات الفجر التي صليتها مع هذه الطريقة؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا كنت تضرر بالاغتسال من الجنابة وقت الفجر ولو مع تسخين الماء فيجوز لك العدول إلى التيمم؛ لأن سبب مشروعية التيمم هي رفع الحرج عن هذه الأمة، قال تعالى: "ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم"، وعن عمرو بن العاص قال: احتلمت في ليلة باردة في غزوة ذات السلاسل فأشفقت إن اغتسلت أن أهلك فتيممت ثم صليت بأصحابي الصبح فذكروا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا عمرو صليت بأصحابك وأنت جنب؟ فأخبرته بالذي منعني من الاغتسال وقلت: إني سمعت الله يقول: "ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما" فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يقل شيئا. أخرجه أبو داود وغيره مقطوعا وموصولا وكلاهما صحيح وقواه الحافظ في (الفتح)، لكن متى قدرت على الاغتسال دون ضرر أو حرج وجب عليك ذلك ولو كنت على طهارة تيمم. والله أعلم.

تيمم    خوف    مرض    مريض    

خائف    تخويف