الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   معنى دعاء "فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين"

معنى دعاء "فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين"

فتوى رقم : 6126

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 28/02/1430 12:07:00

س: فضيلة الشيخ! في نهاية هذا الدعاء: "فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين" ما معناه؟ جزاك الله الفردوس الأعلى ووالديك والمسلمين، وآسفة على كثرة الأسئلة.

ج: الحمد لله أما بعد .. هذا جزء من دعاء جاء في عدة أحاديث منها: ما ثبت في سنن النسائي عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة رضي الله عنها : "ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك به أن تقولي إذا أصبحت وإذا أمسيت يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث, أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين". ومعناه: لا تتركني أي لحظة مهما قلت دون رعايتك وحفظك، وعليه فلا يُشرع أن يقال ما يقوله البعض بعده: (ولا أقل من ذلك) ؛ لأنه إذا عُرف المقصود فتكون هذه الزيادة من الاعتداء في الدعاء، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم قد ترك ذكرها. والله أعلم.