الرئيسة    الفتاوى   الإجارة   تعلم الحجامة وإجراؤها للغير بأجرة

تعلم الحجامة وإجراؤها للغير بأجرة

فتوى رقم : 6473

مصنف ضمن : الإجارة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 23/04/1430 22:50:16

س: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. الشيخ سليمان الماجد! حفظه الله .. أصبت بعين شديدة، كدت أهلك، ونفعني الله بفضله ومنه بالرقية ثم الحجامة - ما شاء الله وتبارك سبحانه له الحمد والشكر والمنة- فأحببت هذه السنة (الحجامة) التي يجهلها الكثير - وفيها شفاء ووقاية بإذن الله - وعزمت على تعلم هذا العلم وأن أنفع غيري كما نفعني الله بها، استخرت الله وتوسلته كثيرا ولم يزدني إلا إصراراً، فما حكم تعلمها قبل كل شيء ثم ممارستها واتخاذها مهنة بالطرق الشرعية (نساء فقط) وحكم أجرها؟ لأن العلم دون ممارسة يتسرب كالماء بالمنخل، وإن مارستها أحتاج أدوات وجهد ومساعدة أي (مال) يعينني على ذلك ولن أتخذها تجارة؟ وادع لي بالتوفيق والثبات وتمام الشفاء والعافية لا أراك الله مكروها بنفسك ولا بمن تحب. آمين.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يجوز لك تعلم الحجامة وإجراؤها للنساء بأجرة وبغير أجرة إذا التزمت بالضوابط الشرعية في ذلك.
وأما ما ورد في النهي عن كسب الحجام فهو للكراهة فقط، وقد دل على الإباحة ما رواه البخاري ومسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: حجم أبو طيبة ‏رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر له بصاع من تمر، وأمر أهله أن يخففوا من ‏خراجه، ولو كان حراما لم يعطه. والله أعلم.

تعلم    حجامة    أجرة    إجارة    اكتساب