الرئيسة    الفتاوى   أحكام السفر   الجمع بين الظهر والعصر تقديماً لمن يعود من عمله خارج البلد متعباً

الجمع بين الظهر والعصر تقديماً لمن يعود من عمله خارج البلد متعباً

فتوى رقم : 6612

مصنف ضمن : أحكام السفر

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 03/05/1430 21:59:18

س: أنا معلم أداوم يوميا ٣٨٠ كم ذهابا وإيابا، فأجمع وأقصر الظهر والعصر في الطريق، وفي بعض الأحيان أكون قد وصلت البيت بعد دخول وقت الظهر بساعة وربع تقريبا وأكون متعباً، فهل أصلي الظهر والعصر جمعا في البيت ثم أنام إلى قبل المغرب؟

ج: الحمد لله أما بعد .. هذه مسافة سفر عرفاً، وعليه: فيجوز لك الترخص برخص السفر إلى أن تصل إلى بلدك، ومن ذلك: الجمع بين الظهر والعصر تقديماً؛ ولو كنت تظن أنك تصل بعد دخول وقت الثانية، ولا يلزمك حينئذ أن تصلي مع الناس.
وأما تأخير الصلاة إلى أن تصل إلى بلدك ثم تقوم بجمعهما فلا يجوز؛ لأنك صرت مقيما إلا لحرج شديد ولا يظهر أن هذا منه.
لكن لو قدر أنه حصل لك ذلك أحياناً وشق عليك الاستيقاظ إلى صلاة العصر مشقة غير محتملة فهنا لك أن تجمعها مع الظهر؛ لأن الصحيح أن الجمع يجوز في الحضر عند الحرج والمشقة. والله أعلم.