الرئيسة    الفتاوى   المواقيت   كانوا يؤخرون الإحرام إلى جدة، فماذا عليهم؟

كانوا يؤخرون الإحرام إلى جدة، فماذا عليهم؟

فتوى رقم : 6646

مصنف ضمن : المواقيت

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 04/05/1430 12:22:45

س: السلام عليكم .. أخذت عمرة أنا وأمي، أحرمت من جدة وأنا من سكان الرياض، كانت نيتنا إذا وصلنا جدة نحرم من جدة، تكررت أكثر من خمس مرات في كل سنة، وأمي توفاها الله فهل علي شيء؟ جزاكم الله خيراً.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. الواجب على أهل الرياض إذا ذهبوا للميقات أن يحرموا من الميقات وهو السيل، وعليه: فتأخيركم الإحرام إلى جدة خطأ؛ فإن كان جهلاً فلا شيء عليكم، وإن كان عمداً وجب عليك التوبة والاستغفار من ذلك، ونسأل الله تعالى أن يغفر لوالدتك، ولا يلزم في هذه الحال دم؛ لأنه إنما يجب في المحظورات الإتلافية. والله أعلم.