الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   موجبات الغسل عند المرأة

موجبات الغسل عند المرأة

فتوى رقم : 6738

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/05/1430 02:16:16

س: السلام عليكم .. قرأت في النت في مواقع الإفتاء أن الاغتسال يجب على المرأة في الجماع والاحتلام والحيض والنفاس فقط، أما التفكير أو قراءة بعض الكتب النافعة المتعلقة بالزواج فلا يوجب الغسل ولو حصل إنزال سواء بشهوة أو بدون، بل يجب فقط غسل الموضع والوضوء، أفتنا.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. يجب الغسل في أحوال:
الأولى: الإيلاج في المعاشرة، ولو لم يقع إنزال منهما.
والثانية: رؤية جماع في المنام، أو رؤية سبب شهوة، ثم رؤية ماء بعد الاستيقاظ، ولا يُشترط أن يكون أصفر رقيقا.
والثالثة: أن يقع لمس للفرج بأي وسيلة، بمعاشرة دون الفرج، أو باحتكاك مع رجل أو امرأة بجماع أو سحاق، والسحاق محرم؛ فيحصل بعد ذلك لذة ونشوة، وقد يكون معها رعشة وحركة في الأعضاء التاسلية، ثم يحصل بعدها ارتياح بدني ونفسي، ولو لم يقع إيلاج أو رؤية ماء؛ فهذه موجبات الغسل.
وأما نزول المذي بسبب التفكير أو المداعبة فلا يوجب الغسل، وإنما يجب الوضوء مع غسل ما أصابه المذي من البدن والثياب. والله أعلم.