الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   صفة غسل النبي صلى الله عليه وسلم

صفة غسل النبي صلى الله عليه وسلم

فتوى رقم : 6765

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/05/1430 09:39:30

س : ما هي صفة غسل النبي صلى الله عليه وسلم ؟

ج: الحمد لله أما بعد .. غسل الجنابة له صفتان : صفة مجزئة ، وهي : تعميم البدن بالماء مع النية . وصفة كاملة ، وهي البداءة بغسل الكفين ثلاثاً ثم غسل الفرج وما حوله مما أصابه المني أو المذي ، ثم الوضوء ، ثم تروية الشعر بالماء حتى تروى البشرة ، ثم إفاضة الماء عليه ثلاث مرات ، ثم إفاضة الماء على باقي الجسم .
وعن ميمونة بنت الحارث رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت : وضعتُ لرسول الله صلى الله عليه وسلم وَضوء الجنابة ، فأكفأ بيمينه على يساره مرتين أو ثلاثا ، ثم غسل فرجه ، ثم ضرب يده بالأرض أو الحائط - مرتين أو ثلاثا - ثم تمضمض واستنشق ، وغسل وجهه وذراعيه ، ثم أفاض على رأسه الماء ، ثم غسل سائر جسده ، ثم تنحّى فغسل رجليه ، فأتيته بخرقة فلم يُردها ، فجعل ينفض بيده بيديه متفق عليه ، وعن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة غسل يديه وتوضأ وضوءه للصلاة ثم اغتسل ثم يخلل بيده شعره حتى إذا ظن أنه قد أروى بشرته أفاض عليه الماء ثلاث مرات ثم غسل سائر جسده" متفق عليه .
والله أعلم .