الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   الإحساس بخروج الريح دون سماع صوت أو شم ريح

الإحساس بخروج الريح دون سماع صوت أو شم ريح

فتوى رقم : 6931

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 14/05/1430 23:29:09

س : إذا شعر المسلم بخروج الريح منه ولم يجد صوتاً ولا ريحا ، وهو ليس في صلاة فهل يعتبر انتقض وضوؤه أم لا ؟.

ج : الحمد لله وبعد .. إذا تيقن الإنسان تحقق سبب انتقاض الطهارة ؛ كخروج الريح من الدبر فقد انتقض وضوؤه ؛ وإن لم يشتم رائحة أو يسمع صوتاً ، وأما قوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا وجد أحدكم في بطنه شيئاً فأشكل عليه أخرج منه شيء أم لا فلا يخرجن من المسجد حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً" فهو بخصوص الشك فقط لا مع وجود اليقين أو غلبة الظن ، وهذا مأخوذ من قوله صلى الله عليه وسلم : "فأشكل عليه" ؛ فذا لم يًشكل فإنه لا يجوز الاستدلال بهذا الحديث ، ونبقى على حصول غلبة الظن بوجود سبب الحدث . وهذا كله ما لم يكن موسوساً ؛ فإذا وجدت الوسوسة فإنها سبب للتخفيف بعدم اعتبار الانتقاض . والله أعلم.

نواقض الوضوء    صوت    رائحة    سماع    يقين    شكوك    ظن    وضوء    شعور    

شاك