الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   حكم ما يخرج من المرأة بشهوة

حكم ما يخرج من المرأة بشهوة

فتوى رقم : 6946

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 16/05/1430 06:34:20

س : السلام عليكم .. جزاك الله - شيخنا - عنا خير الجزاء .. امرأة غير متزوجة أشكل عليها الأمر في شأن صلاتها كونها كانت تعلم أن الإنزال بشهوة يوجب الغسل ، لكن جهلا منها لم تكن تعلم ماهية الإنزال فلما علمت أصبحت تغتسل ، فما شأن الصلاة التي كانت لا تغتسل لها ؟!. وبورك - شيخنا - في جهودكم .

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إن كان هذا السائل مصحوباً بشهوة فهو مذي ، يوجب غسل الفرج وما أصاب البدن والثياب منه مع الوضوء عند وجود موجبه كالصلاة ، ولكن إذا حصلت لذة ونشوة وقد يكون معها حركة داخلية في الأعضاء التناسلية ، مع ارتياح نفسي وبدني بعدها ؛ فإنه يتحقق بهذا حصول الجنابة ولو لم يقع إنزال ؛ فإذا لم يحصل هذا فهو مجرد مذي يجب فيه ما ذكرناه في صدر الجواب ، وإن كان النازل مجرد رطوبات ولم يسبقها إثارة فلا تعد نجسة ، ولا تنقض الوضوء ، وإن كان موجبا للغسل وكانت جاهلة فلا يلزمها إعادة ما فعلته من عبادات ؛ لأدلة فصلت في موضع آخر . والله أعلم .