الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   طهارة من يعاني من خروج سائل من ذكره في أوقات مختلفة

طهارة من يعاني من خروج سائل من ذكره في أوقات مختلفة

فتوى رقم : 7080

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/05/1430 14:19:30

س: السلام عليكم .. يا شيخ .. أعاني منذ فترة طويلة من سائل يخرج من الذكر بدون أن أحس به وبلا وقت محدد ولا تكرار محدد، لكن قد يزيد خروجه مع كثرة الحركة ، وهو شفاف اللون ، وألاحظ أثره عندما يجف باللون الأصفر ، وكميته قليلة ربما بحجم رأس عود الكبريت أو أكثر بقليل ، وأنا منذ ذلك الوقت وأنا أستنجي وأتحفظ لكل صلاة ، ومن ثم أتوضا لكل صلاة ، وأحيانا أجد أثرا وأحيانا لا ، فماذا يلزمني ؟ وما وجه الخلاف بين أهل العلم في وجوب الوضوء لكل صلاة ؟ ومت يمكنني أن أتوضا يوم الجمعة إذا أردت التبكير للصلاة ؟ وهل يلزمني فعلا أن أفتش ملابسي كل صلاة؟ لأن هذا يوقعني في الحرج خصوصا إذا كنت خارج المنزل ، وأحيانا يسخر مني الأصدقاء عندما أتوضأ لكل صلاة ، ويتهمونني بالوساوس ، لكنني فعلا أجد ذلك الأثر على ملابسي ، وأحيانا أراه فعليا حين ينزل. أرجو منكم الإجابة علي ؛ لأن هذا الموضوع يضايقني كثيرا ، وإلى الله المشتكى ، والحمد لله على كل حال, وأرجو منكم أن تتحملو ثقلنا عليكم وجزاكم الله عنا كل خير.

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا كان خروج هذا السائل يتكرر في اليوم فحالك حال مشقة وحرج بالغين ؛ فلك الوضوء متى أردت ، ويبقى حكم طهارتك إلا إذا انتقضت بناقض آخر غير هذا السائل . ولك صلاة الفريضة بوضوئك للنافلة ، وكذلك العكس .
وبالجملة : لك جميع أحكام الصحيح ؛ سوى الرخصة بعدم الانتقاض ، وإمامتك صحيحة ، واقتداؤهم بك صحيح . والله أعلم .