الرئيسة    الفتاوى   الرقائق والأذكار والأدعية   أجر الصابر على الظلم

أجر الصابر على الظلم

فتوى رقم : 7103

مصنف ضمن : الرقائق والأذكار والأدعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/05/1430 22:56:12

س: فضيلة الشيخ! هل للمظلوم جزاء مدخر عند الله في الآخرة - عله يصبرني على ما أجد من ظلم - حتى إني صرت أردد: لا قوة إلا بالله إنك فعال لما تريد . فأجد من الظلم ما الله به عليم؟.

ج: الحمد لله أما بعد .. إذا صبر المظلوم واحتسب الأجر عند الله تعالى فله على ذلك أجر عظيم وثواب كبير في الدنيا والآخرة ، قال تعالى : "وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ" ، وليعلم أن عاقبة الظلم وخيمة وأن الله تعالى سيأخذ له حقه وإن طال الوقت ، وفي ذلك يقول تعالى : "وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ* مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء" ويقول صلى الله عليه وسلم : "إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته، ثم قرأ: وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ. متفق عليه. ويقول عليه الصلاة والسلام في حديث معاذ بن جبل في الصحيحين: "واتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب" . والله أعلم.

ثواب    صبر    ظلم