الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   علاج الوسوسة في الاحتلام

علاج الوسوسة في الاحتلام

فتوى رقم : 7245

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 23/05/1430 04:42:05

س : عندي وسواس في الاحتلام ، وسوف أجن من كثرة الخوف ؛ لأني أتسل دون تفتيش ؛ فإني لو فتشت ووجدت شيئا سوف يزيد الوسواس ، فقررت أني لو رأيت شيئا في المنام أني لا أغتسل ما دام أني لم أفتش ، وأريد أن تنصحوني : هل أفعل هذه الفكرة تبعاً لقول الأطباء أعرض وامنع الاستجابة وبهذا تشفى ؟

ج : الحمد لله أما بعد .. الأصل الطهارة وعدم الاحتلام ، وعليه: فلا يجب عليك أن تغتسل ولا تفتش هل خرج منك شيء أم لا حتى تتيقن خروج المني بسبب الاحتلام ، وعلى هذا : فأعرض عن هذه الوساوس ولا تلتفت إليها . وعليك أن تجاهد نفسك في علاج هذا الوسواس بالاستعاذة من الشيطان ، والمداومة على الأذكار ، وقطع الاسترسال مع حبائل الشيطان وكثرة الدعاء واللجوء إلى الله تعالى ، واستصحاب القاعدة الفقهية العظيمة: "اليقين لا يزول بالشك"، دليل ذلك ما صحَّ عن عبد الله بن زيد بن مسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا وجد أحدكم في بطنه شيئاً فأشكل عليه أخَرجَ منه شيء أم لا؟ فلا يخرج من المسجد حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً"، فمن كان متيقناً أنه توضأ، ثم شك هل أحدث أم لا؟ لم يلتفت إلى هذا الشك، وبنى على ما هو متيقن منه، لو استصحبت هذه القاعدة وعملت بها لتخلصت من وساوسك. والله أعلم.