الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   قيام الزوجة بغسل الزوج من الجنابة لأنه موسوس

قيام الزوجة بغسل الزوج من الجنابة لأنه موسوس

فتوى رقم : 7264

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 23/05/1430 10:06:04

س : السلام عليك .. يا شيخنا ! إذا كان الزوج على جنابة وغسلته ( روشته ) زوجته هل يجزئ الغسل ؛ لأن الزوج مصاب بالوسواس القهري وتطول مدة غسله بالحمام ؟, وهل يصح أن تنوي هي عنه ، وكذلك الوضوء للصلاة هل يصح أن توضئه وتنوي عنه ؟.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. لا حرج أن تقوم بتغسيله أو أن توضئه بإذنه ، وأما النية فلا بد أن تكون منه ، ومجرد علمه بأنه يفعل ذلك لأجل الطهارة أو الصلاة كاف في النية ، ولا يشترط قدر زائد على ذلك . وعليه: فإذا قلت له : سأغسلك أو سأوضئك لأجل الصلاة أو رفع الحدث ، فقال: نعم. فهذه نية كافية . والله أعلم.