الرئيسة    الفتاوى   الدعوة والتربية والحسبة   هل يتعين إنكار المنكر على من كان تخصصه دعوة؟

هل يتعين إنكار المنكر على من كان تخصصه دعوة؟

فتوى رقم : 7309

مصنف ضمن : الدعوة والتربية والحسبة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 25/05/1430 03:25:50

س : السلام عليكم .. فتاة تخصصها دعوة ، تقول الدكتورة لهن : إنه يجب عليها دعوة كل من تراه على منكر بحكم تخصصها وإلا تأثم . فهل هذا صحيح ؟. أرجو عدم إهمال الرسالة . لا حرمت الأجر وجزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك ووفقك .

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إنكار المنكر عند رؤيته ليس خاصاً بمن تخصصهم التعليمي الدعوة إلى الله تعالى أو بمن كلفوا بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؛ بل هو شامل لكل مسلم ؛ ففي حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من رأى منكم منكراً فليغيره بيد" الحديث رواه مسلم . لكن هذا مقيد بالاستطاعة والقدرة كما في بقية الحديث ، فمن قدر على الإنكار بيده وجب عليه ذلك ، ومن لم يستطع فإنه ينكر بلسانه فإن لم يستطع وجب عليه الإنكار بقلبه وذلك يستلزم مفارقة مكان المنكر وأهله حال فعلهم له . كما أن مما لا يدخل تحت القدرة والاستطاعة كون الإنسان في مكان عام وفيه كثير من المنكرات التي عمت وانتشرت ؛ فيشق أن يقال بالوجوب مطلقا . والله أعلم .