الرئيسة    الفتاوى   العشرة والفرقة بين الزوجين   زوجها لا يعاشرها بالمعروف ولا ينفق عليها وأولادها

زوجها لا يعاشرها بالمعروف ولا ينفق عليها وأولادها

فتوى رقم : 7532

مصنف ضمن : العشرة والفرقة بين الزوجين

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 03/06/1430 02:21:44

س : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أنا متزوجة ، ولدي ستة أبناء أصغرهم 16 ، تزوج علي منذ ثمانية عشر عاماً ، وبعد إنجابي لأصغر أبنائي هجرني ، حاولت التحدث معه ليعدل بيني وبينها رفض ، وأدخلت أطرافاً لإصلاحه والتحدث ولكن لا فائدة ، وكان رده لي يقول : أنا حر . وهو منذ زواجه وهو لدى امرأته الثانية لا يجلس مع أولاده أبداً ، وأنا عائشة أنا وأولادي بمنزله في الدور العلوي وأمه في الدور الأرضي ، ولا ينفق علي سوى 200 ريال لشراء حاجات المنزل والمواد الغذائية ، مع العلم أن لديه العقارات والأراضي وخياطاً وغيرها كثير ، ومنذ مدة 22 سنة أخذ مني الذهب وقال : فلوس الذهب أشتري بها أرضاً لتأمين مستقبل أولادي . وبعد ذلك قام ببيع الأراضي لزوجته الثانية ، وصبرت عليه طول هذه السنين وتحملت الذل والإهانة .. سؤالي هو : أني أغلقت جميع الأبواب ولا فائدة منه ضاع عمري وأنا أنتظر تعدل حاله معي وأريد الانفصال وهو رافض خوفا على سمعته ، ولا يريد أن يعطيني أي حق ولا يريد أن يعطيني أي مدخول شهري ، وهو يريد أن آخذ إذنه إذا سافرت فهل له الحق أن أستشيره وهو لا يعلم بحالي وتاركني وليس مقيماً عندي ، يا شيخُ ! إذا انفصلت منه ما هي الحقوق بعد الانفصال ، وهل علي ذنب ؟. أريد مشورتكم يا شيخ وجزاكم الله عنا ألف خير .

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. عليك بالصبر والاحتساب ما قدرت إلى ذلك سبيلاً ، وأن تحرصي على التأثير عليه بحسن التبعل له وبإجابة مطالبه ، ولا بأس أن توسطي في الموضوع من له تأثير عليه من أقاربه أو أقاربك ، وأكثري من الدعاء أن يجمع الله بينكما على خير ، وحيث الأمر ما ذكرت فلا يلزمك في هذه الحال استئذانه عند إرادة الخروج لحاجاتك . نسأل الله عزوجل أن يهديه ويشرح صدره ، والله أعلم.