الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   علاج الوسوسة في انتقاض الطهارة والنجاسة

علاج الوسوسة في انتقاض الطهارة والنجاسة

فتوى رقم : 7836

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 09/06/1430 22:46:36

س : يا شيخ ! عندي وسواس ؛ فأحس أنه يخرج مني شيء وأعيد الوضوء أكثر من مرة ، تعبت ، فكيف أتخلص منه ؟ وكذلك لدي ولد عمره سنة وثلاثة أشهر ، فعندما أغير له الحفاظ وأغسله يرجع علي من الماء الساقط ، فهل ملابسي نجسة وأغيرها؟

ج : الحمد لله أما بعد .. عليك أن تجاهدي نفسك في علاج هذا الوسواس بالاستعاذة من الشيطان ، والمداومة على الأذكار ، وقطع الاسترسال مع حبائل الشيطان ومكائده وخواطره وهواجسه وكثرة الدعاء واللجوء إلى الله تعالى ، وصحَّ عن عبد الله بن زيد قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-: "إذا وجد أحدكم في بطنه شيئاً فأشكل عليه أخَرجَ منه شيء أم لا؟ فلا يخرج من المسجد حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً"، فمن كان متيقناً أنه توضأ، ثم شك هل أحدث أم لا؟ لم يلتفت إلى هذا الشك، وبنى على ما هو متيقن منه . وأما ما يصيبك من رشاش غسل النجاسة فليس بنجس إلا إن تيقنت ذلك ، وعليه: فلا يلزمك غسل ملابسك بسبب ذلك . والله أعلم .

طهارة    متنجس    تنجيس