الرئيسة    الفتاوى   أصول الفقه وقواعده   ضابط حصول الأجر والإثم في الإفتاء والأحكام الشرعية

ضابط حصول الأجر والإثم في الإفتاء والأحكام الشرعية

فتوى رقم : 7963

مصنف ضمن : أصول الفقه وقواعده

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 13/06/1430 09:02:12

س : السلام عليكم .. بارك الله فيكم وأعانكم .. هل المعتبر في حصول الإثم أو الأجر هو الرأي المأخوذ به أم أصل الحكم عند الله عز وجل؟ سددكم الله

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ثت عن عبد الله بن عمرو وأبي هريرة قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إذا حكم الحاكم فاجتهد فأصاب فله أجران وإذا حكم فاجتهد فأخطأ فله أجر واحد" متفق عليه . وهذا معناه أنه إذا استفرغ وسعه في النظر والاستدلال فإن أصاب الحق الذي عند الله كان له أجران ، وإن لم يصبه كان له أجر واحد ، فيكون هناك فرق بين التصويب والتخطئة ، والإثم والأجر ، فلا تلازم بينهما ، فيخطئ في الحكم من يكون مأجوراً ، كما أنه قد يأثم من يكون مصيباً ، وذلك إذا وافق الحق عند الله لكنه بنى حكمه على التخرص والتخمين وخبط العشواء . والله أعلم.

إفتاء    مستفتي    مخطئ