الرئيسة    الفتاوى   الدماء الطبيعية   اضطراب العادة بسبب تركيب اللولب

اضطراب العادة بسبب تركيب اللولب

فتوى رقم : 8074

مصنف ضمن : الدماء الطبيعية

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 20/06/1430 22:54:12

س : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. فضيلة الشيخ ! سؤالي هو : ركبت لولباً منذ شهر خمسة ، ونزلت علي الدورة - أكرمك الله - في ثلاثة ستة 3/6 لكن كانت على شكل نقط بنية لمدة أربعة أيام ، ومنذ يوم سبعة نزل علي دم غزير حتى اليوم ، علما أن دورتي قبل الولب كانت ثمانية أيام ، فما حكم صلاتي هل أصلي والدم باق أم أترك الصلاة ؟ كذلك الصيام إذا بقيت دورتي على هذا الحال في الأشهر القادمة حتى رمضان ؟. أفدني - يا شيخ - بسرعة جزاك الله خيراً .

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا لم يكن في هذا الدم النازل صفات دم الحيض من لونه وقوامه وآلامه ورائحته ونحو ذلك فليس بحيض وتكونين طاهرة ولا يجب عليك الاغتسال لنزوله ، وإن كان هو دم الحيض بصفاته المعتادة فهو حيض حتى وإن تقدم نزوله على العادة أو تأخر أو زاد أو نقص بسبب اللولب ، وإن أشكل الأمر فاسألي طبيبة النساء واعملي بكلامها . والله أعلم.

اضطراب    حيض    دم    لولب