الرئيسة    الفتاوى   المكاسب المحرمة   دفع المال لموظفي الشركة من أجل الإسراع في كتابة العقد

دفع المال لموظفي الشركة من أجل الإسراع في كتابة العقد

فتوى رقم : 819

مصنف ضمن : المكاسب المحرمة

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 19/10/1429 17:01:00

س: صاحب مصنع حديد عرض على إحدى الشركات كمية كبيرة من الحديد بمبلغ 200 للكيلو فوافقت؛ إلا أن بعض الموظفين في هذه الشركة طلبوا من صاحب المصنع إعطاءهم مبلغا مقطوعا؛ ليسرعوا الإجراءات، وإلا فسوف تتأخر، ومن الممكن أن يتفقوا مع مصنع آخر ولو بسعر أكثر؛ فما حكم إعطائهم هذا المبلغ؟ وهل يعتبر من الرشوة؟ وما الحكم إذا كان هذا بعلم صاحب الشركة ورضاه؟

ج: هذه رشوة؛ وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي، فيجب عليهم الابتعاد عن هذا، والنصحية للشركة وصاحبها أن يختاروا البضاعة المناسبة من حيث الجودة والسعر، لا أن يختاروا ما يوافق رغباتهم هم ويحقق مصالحهم هم. والله أعلم.