الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   علاج الوسوسة في تحقيق النية في الطهارة والصلاة

علاج الوسوسة في تحقيق النية في الطهارة والصلاة

فتوى رقم : 8269

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 26/06/1430 09:29:27

س : السلام عليك .. يا شيخنا ! كيف أفرق بين الخواطر والهواجس الوسواسية وبين عقد النية ؟ أحس أني أصبحت أخلط بينهن ، علما بأني أعاني من الوساوس في الترتيب والتنظيم والدقة التامة والاحتياط في الطهارة والصلاة والغسل وغيرها منذ ٦ سنوات ، حيث إنني عندما أنوي أضطر للتلفظ حتى أثبت النية وتكرار اللفظ فيها ، وأعلم أنه بدعة لكن ذلك رغماً عني ، ولعل العلم من أنجع سبل علاجه عندي .. أرجوك - يا شيخ - بسط الإجابة والتعليق وماذا تنصحني ؟. بورك فيك .

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. عقد النية محله القلب ، وحقيقته علمك بأنك تريد فعل العبادة المعينة ، وعلامة ذلك : أنه لو سألك شخص قبل فعل العبادة كالصلاة مثلا: ماذا تريد أن تفعل؟ فقلت: أصلي الظهر ، فهذه هي النية ، ولهذا قال العلماء : النية تتبع العلم .
وأما ما أنت فيه من التشديد والتلفظ بها وتكرارها فهو بدعة ومنكر من القول . وعليك أن تجاهد نفسك في علاج هذا الوسواس بالاستعاذة من الشيطان ، والمداومة على الأذكار ، وقطع الاسترسال مع حبائل الشيطان وكثرة الدعاء واللجوء إلى الله تعالى . والله أعلم .

كيفية    علاج    نية    موسوس    وسوسة    طهارة    غُسْل    وضوء    صلاة