الرئيسة    الفتاوى   النكاح   مطلقة وتجاوزت الأربعين فهل تقبل من سجن في قضية أخلاقية ومخدرات؟

مطلقة وتجاوزت الأربعين فهل تقبل من سجن في قضية أخلاقية ومخدرات؟

فتوى رقم : 8286

مصنف ضمن : النكاح

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 27/06/1430 08:59:29

س : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أنا امرأة مطلقة ، وقد تقدم لي أشخاص غير مناسبين ، وقد عاهدت نفسي ألا أتزوج إلا رجلاً صالحاً متديناً ، ودعوت الله أن ييسر ذلك لي ، ومرت السنون ولم يحصل ذلك وليس ذلك على الله ببعيد ، الآن - يا شيخ - عمري أربعون سنة وتقدم لي قريب لي قد خرج من السجن قريبا بسبب قضية أخلاقية و مخدرات ، ويقال : إنه يدخن . ولكنه بار بأمه ومعاملته لأخواته حسنة ، وهو يقول : إنه عازم على التوبة . ولا نعلم صدق كلامه فهل أوافق عليه - عسى الله أن يهديه ؛ لأني كبرت ولعل الله أن يرزقني طفلا - وأخاف إن رفضته ألا يتقدم لي أحد بعد ذلك ؟. أرجو منكم إفادتي .. جزاكم الله خيراً .. يا شيخ ! ادع لي بعد قراءة هذه الرسالة بالزوج الصالح قريبا فأنا في هم لا يعلمه إلا الله لأن إخوتي لا يهتمون بي ..

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. حيث ذكرت أن مجرد إقلاعه هو عزمه على التوبة ، وأنكم لا تعلمون صدقه ولا كذبه ، فهذا لم تثبت توبته فأرى أن تتحري ؛ فإذا علمت صدق توبته فيكون الزواج منه من حيث الأصل مباحاً ، وأما من حيث المشورة والرأي فهي أوسع من باب الحكم الفقهي الذي ذكرناه آنفاً ، وأرى أن تستشيري من أقاربك من يعلم حالك وحاله فإذا توجهت إلى شيء فاستخيري الله تعالى ثم توجهي إلى ما ترين الحكمة تقتضيه . والله أعلم.

ذكورة    ذكر    امرأة