الرئيسة    الفتاوى   المواقيت   يريد العمرة لكنه سيرتاح قبل ذلك ، فهل يحرم من مسكنه في مكة؟

يريد العمرة لكنه سيرتاح قبل ذلك ، فهل يحرم من مسكنه في مكة؟

فتوى رقم : 8593

مصنف ضمن : المواقيت

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 07/07/1430 11:52:24

س : السلام عليكم .. فضيلة الشيخ ! أنا أسكن الرياض ، وأنوي أن أعتمر ، وسوف أستأجر شقة في مكة قبل أن أعتمر لأرتاح فيها ، فهل أحرم من الشقة التي سأستأجرها إذا جئت مكة أو لابد أن أرجع إلى ميقات السيل لكي أحرم؟ أما ماذا أفعل جزاكم الله خيرا؟

ج: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. أنت مخير بين أن تحرم من الميقات ثم تبقى على إحرامك إلى أن تعتمر ولو بقيت للراحة يوماً ونحوه، ولك أن تتجاوز الميقات بدون إحرام فإذا أردت العمرة فإنك ترجع إلى الميقات ثم تحرم منه .
وأما الإحرام من الشقة أو من الحل كالتنعيم فغير جائز؛ لمخالفته لأمر النبي صلى الله عليه وسلم . والله أعلم.

تجاوز    مواقيت    عدم    إحرام    مناسك    عمرة    راحة    رجوع