الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   نزول الكدرة والصفرة بسبب تركيب اللولب

نزول الكدرة والصفرة بسبب تركيب اللولب

فتوى رقم : 8650

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 12/07/1430 22:16:46

س : السلام عليكم ورحمة الله .. يا شيخ ! ما حكم الصفرة والكدرة التي تنزل حيث إني ركَّبْت لولباً ونزلت استحاضة لمدة شهر ونصف تقريبا ، ثم بدأت الكدرة والصفرة فهل أتوضأ منها لكل صلاة ؟. جزاك الله خيراً .

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إذا لم يكن في هذا الدم النازل صفات دم الحيض من لونه وقوامه وآلامه ورائحته ونحو ذلك فليس بحيض وتكونين طاهرة ولا يجب عليك الاغتسال لنزوله ، وإن كان هو دم الحيض بصفاته المعتادة فهو حيض حتى وإن تقدم نزوله على العادة أو تأخر أو زاد أو نقص بسبب اللولب ، وإن أشكل الأمر فاسألي طبيبة النساء واعملي بكلامها . وفي حال عدم اعتباره حيضاً وكان مستمراً فإنه استحاضة ، والصحيح المستحاضة تستنجي وتتوضأ ولا ينتقض وضوؤها إلا بناقض آخر غير هذا الخارج المستمر ، وهل تتوضأ لكل صلاة فيه خلاف بين أهل العلم ، والأصول تقتضي عدم الوجوب ، والأحوط أن تتوضأ لكل صلاة ، ولا يضرها ما أصاب بدنها وثيابها إذا وضعت ما يمنع انتشار النجاسة . والله أعلم.

حيض    صفرة    كدرة    لولب