الرئيسة    الفتاوى   الوضوء والغسل   علاج الوسوسة في الطهارة والصلاة

علاج الوسوسة في الطهارة والصلاة

فتوى رقم : 8760

مصنف ضمن : الوضوء والغسل

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 15/07/1430 14:03:28

س : السلام عليكم .. يا شيخ ! والله الوسواس في الصلاة أتعبني وتعبت نفسيتي ، تصور - والله - أعيد صلاتي كثيراً ، وإذا صليت أغلط كثيراً وأصبحت لا أخرج من البيت ، وأهملت كل شيء في حياتي وقرأت المعوذات ، وكل يوم أسمع قرآناً وأتعوذ من الشيطان ، لي أشهر وأنا تعبان .. الله يبقيك أريد حلاً فنفسيتي تعبانة جداً ، وإذا لمست أي شيء أعيد وضوئي حتى لو تنزل دموع من عيني أعيد وضوئي ؟.

ج : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. عليك أن تجاهد نفسك في علاج هذا الوسواس بالاستعاذة من الشيطان ، والمداومة على الأذكار ، وقطع الاسترسال مع حبائل الشيطان وكثرة الدعاء واللجوء إلى الله تعالى ، واستصحاب القاعدة الفقهية العظيمة: "اليقين لا يزول بالشك"، فما ثبت بيقين لا يرتفع إلا بيقين ، ولمن يعاني من الوسواس أن يصلي على حاله دون إعادة للطهارة بعد طهارته الأولى ، سواء كان ذلك الظن حقيقة أو وهماً ووسواساً ، فمن كان متيقناً للطهارة ثم شك لم يلتفت إلى هذا الشك ، وبنى على ما هو متيقن منه . والله أعلم.

موسوس    وسوسة    صلاة    وضوء    طهارة