الرئيسة    الفتاوى   صلاة أهل الأعذار   الجمع بين الصلاتين لأجل المطر دون إذن الإمام أو نائبه

الجمع بين الصلاتين لأجل المطر دون إذن الإمام أو نائبه

فتوى رقم : 892

مصنف ضمن : صلاة أهل الأعذار

لفضيلة الشيخ : سليمان بن عبدالله الماجد

بتاريخ : 22/10/1429 11:16:00

س: شيخنا العزيز .. نزل مطر غزير ليلة أمس، فلما انتظر الناس المؤذن أن يجمع صلاة العشاء مع المغرب رفض المؤذن، فتقدم أحد المأمومين للصلاة بهم، فقال لهم المؤذن: صلاتكم باطلة؛ فما حكم صلاة المأمومين؟ وهل يأثمون من أجل مخالفتهم لما أدى إليه اجتهاد المؤذن؟ وما هي شروط الجمع من أجل المطر؟ وهل يجمع من أجل المشقة الحاصلة بعد المطر كقرار الماء في الشوارع؟

ج: ما فعله هذا الرجل بإقامة الصلاة دون الإمام الراتب افتيات عليه وإثارة للخلاف والفرقة.
وأما الصلاة فإن كان سبب الرخصة قائماً فالصلاة صحيحة.
والجمع يجوز لأجل المشقة، والمعتبر في ذلك أقل الناس تحملاً؛ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (واقتد بأضعفهم). والله أعلم .